لأول مرة في تاريخه .. سلا المغربي بطلاً لأفريقيا على حساب النجم الرادسي التونسي

أحرز فريق جميعة سلا المغربي يوم الاربعاء الماضي لقب النسخة 32 من كأس أفريقيا للأندية الأبطال لكرة السلة، بعد فوزه على النجم الرادسي التونسي “المستضيف” بنتيجة 77-69.

وهذا اللقب هو الأول للفريق المغربي على صعيد القارة السمراء، علماً بأن المغرب الفاسي فاز بالبطولة سابقاً، وتحديداً في العام 1998.

وبالعودة إلى المباراة، دخل النجم الرادسي الأجواء بقوة، وحسم الفترة الأولى لصالحه بنتيجة 25-18، واستمرت السيطرة في الفترة الثانية، ليرفع الفارق إلى 11 نقطة.

وفي بداية الفترة الثالثة، نجح الرادسي في رفع الفارق الى 15 نقطة، لكن هذا لم يكن كافياً، أمام إصرار وعزيمة سلا، الذي عاد بقوة وقلب الطاولة على النجم الرادسي، ليقلص الفارق إلى 4 نقاط فقط.

واستمرت الإثارة في الفترة الرابعة، حتى أنهى سلا المغربي النتيجة لصالحه في الدقائق الأخيرة.

وكان الثلاثي عبدالرحيم نجاح وزكريا المصباحي والأمريكي واين أرنولد الأفضل في صفوف الفريق الفائز، حيث سجل الأول 16 نقطة “11 متابعة”، والثاني 14 نقطة، والثالث 14 نقطة.

فيما سجل للفريق الخاسر الثنائي محمد حديدان 21 نقطة “7 متابعات و4 تمريرات حاسمة”، وعمر عبادة 15 نقطة “4 تمريرات حاسمة”.

*الاتحاد المنستيري ثالثاً

من جهة أخرى، أنهى الاتحاد المنستيري التونسي مشاركته بالبطولة في المركز الثالث، بعد تغلبه في المباراة الترتيبية على ليبولو الأنغولي بنتيجة 77-74.

وتألق الكونغولي إيفيريست شونغانيا، حيث أحرز 16 نقطة و8 متابعات لمصلحة الفريق التونسي.

*اكتساح عربي في التشكيلة المثالية

وعلي صعيد جوائز البطولة، ضمت التشكيلة المثالية للبطولة رباعياً عربياً، حيث شهدت وجود صانع الألعاب التونسي عمر عبادة من النجم الرادسي، والمغربيين عبد الحكيم زويتة “أفضل لاعب بالبطولة MVP” وعبد الرحيم نجاح من فريق جمعية سلا المغربي، ومحمد حرات “هداف البطولة” من المجمع البترولي الجزائري، أما اللاعب الخامس فهو المحترف الكونغولي في صفوف الاتحاد المنستيري إيفيريست شونغانيا.